الدراسة بالخارج

الدراسة في أوروبا مجّاناً – 5 دول أوروبيّة التعليم فيها مجّاني سنة 2021

جميعنا يعلم أنّه أي شخص يبحث عن طريقه للدراسة في الخارج, أول وجهة يبحث فيها هي أوروبا, ولكن غالباً ما تعترضه مشكلة تمويل الدراسة في هذه الدول المتقدّمة.

ولكن ماذا لو أخبرتك أنّه يوجد 5 دولة أوروبية قويّة تعليمياً يمكنك قصدها للحصول على جودة تعليم عالميّة وبالمجّان؟

إذاً لا تفوّت أي لحظة من هذا المقال لأنّه قد يغيّر حياتك!

الدراسة في ألمانيا مجّاناً :

رابع أفضل وجهة للدراسة من قبل الطلّاب الدوليين من حول العالم, سواء كنت ترغب بدراسة الطب أو الهندسة أو الإدارة, في ألمانيا يمكنك دراسة أي شيء ترغب به, لأنّك في دولة تتيح أكثر من 80 ألف برنامج دراسي متاح, ويضاف إليها 1800 برنامج دولي متاح باللغة الإنجليزية.

أمّا من ناحية اختيار الجامعة, فلا تقلق, يوجد في البلاد أكثر من 400 مؤسسة تعليم معترفة متوضّعة في 180 مكان مختلف حول ألمانيا, بحيث نجدّ أنّ أفضل 10 جامعات في ألمانيا تدخل ضمن قائمة أفضل 150 جامعة في العالم حسب التصنيف العالمي الحالي .

عدد هائل من الطلّاب الدوليين سنوياً يقصدون ألمانيا بهدف الدراسة ضمن مؤسساتها التعليمية (الإحصاءات لعام 2018 تذكر أنّه أكثر من 13% من طلّابها قدموا من الخارج), حيث نجد أنّ 90% من الطلّاب ملتحقين بالجامعات الحكومية, طبعاً السبب الواضح وراء ذلك هو جودة التعليم ومجّانيته.

نظام التعليم في ألمانيا:

التعليم في المانيا مدعوم من قبل الحكومة ومتاح بشكل مجّاني سواء للطلّاب الأوروبيين أو الطلاب الدوليين (وهنا يقصد أي طالب من خارج أوروبا يمكنه الدراسة في أوروبا مجّاناً).

حيث يمكنك دراسة أي مرحلة دراسية سواء من بكالوريوس أو ماستر أو دكتوراه أو حتّى الشهادات الأخرى من دبلومات وغيرها مجّاناً.

ولجميع ما سبق يضاف وجود ميّزات أخرى مثل أنّ تكلفة المعيشة تعتبر متوسّطة, الطالب يحصل على جودة تعليم عالية جدّا تضمن له مستقبل ناجح ومبهر.

وأخيراً تعتبر ألمانيا من أفضل الدول التي يحصل فيها الطالب على الدعم الكامل خلال فترة دراسته.

ولا تنسوا أنّ ألمانيا تعتبر من أقوى الدول العالمية التي تقدّم منح دراسية مكرّرة سنوياً للطلّاب الدوليين, بحيث تملك فرصة لتمويل معيشتك خلال فترة الدراسة عبر حصولك على أحد هذه المنح.

الدراسة في التشيك مجّاناً :

متوضّعة في قلب أوروبا, تعتبر التشيك هي عاشر دولة على مستوى العالم من ناحية الأمان, وتقع فيها أقدّم جامعة في أوروبا الوسطى وهي جامعة تشارلز Charles University. الحكوميّة والتي تم تأسيسها في عام 1348 كأوّل مؤسسة تعليمية في البلاد وهي الأفضل من حيث التصنيف.

اللغة الرسمية في البلاد هي اللغة التشيكية, وعدد سكّانها يقدّر ب10 مليون شخص, وتمتلك الدولة تعداد كبير من الجامعات, حيث نجد حوالي 28 مؤسسة تعليم حكوميّة وحوالي 44 مؤسسة تعليم خاصّة يلتحق بها أكثر من 44 ألف طالب وطالب دوليين.

نظام التعليم في التشيك مدعوم بشكل كامل من قبل الحكومة, ويعتمد النظام الفصلي (فصلين دراسيين في السنة).

حيث تقدّم الجامعات الحكوميّة في البلاد الفرصة للجميع من طلّاب أوروبيين ودوليين أيضاً بالالتحاق بأي برنامج دراسي يدرّس باللغة التشيكية بشكل مجّاني وذلك لجميع المراحل من بكالوريوس وماستر ودكتوره, مع العلم أنّ الدراسة باللغة الإنجليزية ليست مجّانية وتختلف الرسوم حسب البرنامج الدراسي والجامعة.

نظام التعليم في التشيك:

أيضاً ما يميّز نظام التعليم في الجامعات, انّ مرحلة البكالوريوس لمعظم البرامج هي ثلاثة سنوات فقط.

ويوجد برامج مميّزة تدعى برامج Master’s (non-structured study)  تتراوح مدّتها بين (4-6) سنوات وهي عبارة عن مرحلتي البكالوريوس والماستر معاً, أي عندما ينهي الطالب إحدى هذه البرامج يحصل على شهادتي البكالوريوس والماستر في نفس الوقت.

إن كنت مهتم بالحصول على جودة تعليم عالية وعالمية وبشكل مجّاني, فأبدأ بعملية البحث عن برنامج المختار, مع العلم أنّه من أشهر الاختصاصات التي ينصح بدراستها في التشيك هي البرامج الهندسية بمختلف أنواعها, العلوم بمختلف أنواعها وبرامج الطب.

وإن كنت غير قادر على تحمّل تكاليف المعيشة في البلاد لا تنسى الاطلاع على المنح الدراسية الكثيرة المقدّمة سنوياً سواء من قبل الحكومة أو الجامعات التشيكية.

الدراسة في فرنسا مجّاناً :

المرتبة الأولى كأفضل وجهة سياحية في العالم خلال ال25 سنة الماضية, تقدّم لك هذه الدولة جودة تعليم مرتفعة جدّاً, حيث يعتبر نظام التعليم الفرنسي واحداً من الأفضل ليس في أوروبا فقط وإنّما على مستوى العالم أيضاً.

تحتل فرنسا المركز الثاني على مستوى العالم بعدد الجوائز العلمية, والمركز الرابع بعدد جوائز نوبل.

التعليم في فرنسا أيضاً مدعوم من قبل الحكومة الفرنسية بشكل كامل, وبالتالي التعليم شبه مجّاني سواء للطلّاب الفرنسيين أو الأجانب.

تمتلك فرنسا أكثر من 500 مؤسسة تعليمية حكومية وذلك من جامعات ومدارس وغيرها, وتقدّم معظم برامجها بشكل شبه مجّاني لجميع المراحل من بكالوريوس وماستر ودكتوراه وبجودة تعليم متساوية لجميع المراحل.

حيث نجد أنّه يلتحق بنظام التعليم الفرنسي حوالي 2.5 مليون طالب وطالبة (هذا رقم ضخم جدّا) و12% من هذا العدد هم طلّاب دوليين من الخارج.

أشهر البرامج الدراسية المختارة من قبل الطلّاب الدوليين في فرنسا :

الطب, الصحافة, العلوم السياسية, وطبعاً لا ننسى الفن والتصميم وفي الحقيقة يوجد ما يقارب 50 مؤسسة تعليمية حكوميّة لدراسة برامج الفن والتصميم.

أمّا بالنسبة للدراسة باللغة الإنكليزية فسوف تجد ما يزيد عن 1200 برنامج دراسي متاح للدراسة باللغة الإنكليزية, ولكن لا تنسى عندها أنّه عليك التكفّل بالرسوم الدراسية.

وإن كنت تبحث عن دولة مثالية لإجراء مرحلة الدكتوراه, في فرنسا 42 % من طلّاب الدكتوراه هي طلّاب دوليون, حيث يوجد أكثر من 100 ألف مركز بحثي ومقدار الاستثمار في مجال البحث العلمي يتجاوز ال 50 بليون يورو, وعدد الكليّات لا تقل عن 265 مؤسسة تعليمية.

الدراسة في النرويج مجّاناً :

في هذه الدولة الصغيرة أنت لا تحصل على جودة تعليم عالية جدّا فقط وإنّما بالمجّان أيضاً!

تحظى النرويج على الترتيب بين أفضل 10 دول عالمياً في مجال التعليم الجامعي, وتعتبر من أفضل وأرقى البلدان العالمية للمعيشة فيها, وثاني أعلى البلدان في مؤشر رأس المال البشري.

تمتلك البلاد حوالي 22 مؤسسة تعليم حكوميّة يلتحق بها حوالي 15 ألف طالب دولي, والتعليم في هذه المؤسسات مدعوم بشكل كامل من قبل الحكومة و متاح بشكل مجّاني للأوروبيين وللأجانب من خارج أوروبا (الدراسة في أوروبا مجّاناً), بحيث يكون متاح أيضاً لجميع المراحل من بكالوريوس وماستر ودكتوراه وبعض الشهادات العلمية الأخرى.

تصنّف بعض الجامعات النرويجية ضمن أفضل 100 جامعة في العالم في العديد المجالات وخاصّة مجال الهندسة.

بالإضافة إلى أنّ النرويج داخلة بمعاهدة بولونيا والتي تهدف لجعل التعليم في الدول الأوروبية هو الأفضل في العالم, هذا يعني أنّ أي شهادة جامعية من مؤسسات التعليم النرويجية معترفة في جميع أنحاء العالم.

أشهر الجامعات الحكومية في النرويج:

جامعة أوسلو University of Oslo:

تقع في العاصمة النرويجية وتحتل المرتبة 135 على مستوى العالم, وهي أكبر الجامعات في النرويج و أقدمها حيث تم تأسيسها في العام , والجامعة حاصلة على 4 جوائز نوبل.

أمّا ثانياً جامعة بيرجن University of Bergen تحتل المرتبة 171 على مستوى العالم. وإن كنت ترغب بالدراسة باللغة الإنجليزية فسوف تجد ما لا يقل عن 300 برنامج دراسي متاح ضمن الجامعات الحكوميّة أو الخاصّة.

الميّزة الرائعة والتي وجدّتها مفيدة جدّاً للطّلاب هي أنّه في هذه الدولة يمكن للطالب العمل بعدد ساعات مفتوح خلال أيام العطل الرسمية دون أي قيود, مع

العلم أنّه في أي دولة أوربية أخرى يمكن للطالب العمل 20 ساعة فقط في الاسبوع.

ونجد من أهم الجامعات التي تقدّم منح دراسية هي جامعة أوسلو الشهيرة Oslo University  و الجامعة النرويجية لإدارة الأعمال Norwegian business school.

الدراسة في السويد مجّاناً :

تعتبر هذه الدولة هي المنشأ الرئيسي لجائزة نوبل, وذلك تخليداً للعالم السويدي ألفريد نوبل, وهذا يظهر لنا مدى قوّة مؤسسات التعليم السويدية بكامل أشكالها.

اللغة الرسمية في البلاد هي اللغة السويدية ولكن معظم السكّان يتحدّثون اللغة الإنجليزية وهذا سوف يساعدك كثيراً في حال رغبت بإجراء دراستك باللغة الإنجليزية وخاصّة لمرحلة الدكتوراه.

تمتلك هذه الدولة حوالي 53 مؤسسة تعليمية حكوميّة,  والتعليم فيما سبق كان مجّاني بالكامل لجميع المراحل الدراسية.

لكن مؤخراً تم فرض رسوم دراسية للطلّاب الأجانب القادمين من خارج الاتحاد الأوروبي, ولكن قمنا بذكر هذه الدولة ضمن هذه القائمة نظراً لأنّ التعليم حتّى يومنا هذا مجّاني بالنسبة لمرحلة الدكتوراه.

وفي الحقيقة سبب آخر لذكر هذه الدولة  هو أنّه يوجد عدد هائل من المنح الدراسية المقدّمة سنوياً من قبل الجامعات والحكومة السويدية, حيث نجد مثلاً أنّه يوجد 25 جامعة تقدّم منح دراسية للطلّاب الدوليين وذلك لجميع المراحل من بكالوريوس وماستر ودكتوراه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى