الدراسة بالخارج

كيف تتمكن من الهجرة و الدراسة في بريطانيا سنة 2021

أسباب تجعلك تُقبل على الدراسة في بريطانيا :

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تأخذ الدراسة في بريطانيا بعين الاعتبار. بعض هذه الأسباب يتضمن الحياة الأكاديمية المتميزة هناك، لكن هناك أيضاً أسباب تتعلق بحياتك العامة. فلنلقي نظرة على بعض هذه الأسباب.

سيتم الاعتراف بتعليمك أينما ذهبت :

إذا قررت الحصول على تعليمك من بريطانيا، فإنّ شهادتك سيعترف عليها وتُحترم، بغض النظر عن الوجهة التي ستوظفك. فالتعليم هناك سيزودك بأرضية صلبة ويقوم بمضاعفة قواك الكامنة للحصول على العمل الذي ترغب به والراتب الذي تطمح إليه. فكل جامعة من جامعات بريطانيا معترفٌ بها عالمياً وتشتهر بتوفيرها أجواءً إبداعية وتنافسية لمساعدة طلابها بدفع أنفسهم إلى أقصى المستويات.

تمتلك الجامعات البريطانية معايير قبولٍ مرتفعةٍ جداً، وسنة بعد سنة، يتم اختبار الجامعة لمعرفة مدى إيفاءها بالتحديات المعاصرة. فلقد كان نظام التعليم العالي في بريطانيا الأساس للعديد من الأنظمة التعليمية في كثير من البلدان لسنواتٍ عديدة.

مهما كان اختيارك للفرع الذي ستدرسه، يمكنك دراسته في بريطانيا :

تمتلك بريطانيا عدداً لا يحصى من المعاهد التعليمية (أكثر من 3000 في عام 2013)، وتقريباً كل واحدٍ منهم يتيح الفرصة للطلاب الأجانب للدراسة فيه. ويمكنك الاختيار من بين كمٍ كبيرٍ من البرامج في الدراسات الجامعية الأولى أو في الدراسات العليا، ويمكنك جمع موادك لإنشاء برنامجٍ جامعي يناسب احتياجاتك ورغباتك.

تمتلك المعاهد التعليمية الإنجليزية تاريخاً وتراثاً عريقاً في توفير تعليمٍ من الطراز العالمي لطلابهم. فأوكسفورد وكامبريدج من الأسماء المعرفة حول العالم بسبب مناهجهم عالية الجودة وتفانيهم لتحقيق جودة التعليم والأداء.

سيمكنك أن تجد أي اختصاصٍ تريده في بريطانيا، وستجد على الأقل كليةً واحدة (على الأرجح أكثر) لمساعدتك في التفوق في مجال خبراتك.

ستحصل على المهارات اللازمة لتنجح :

في عالم الاقتصاد اليوم، تحتاج إلى مهاراتٍ وخبرات محددة لتستطيع النجاح في مجالك. فالموظِّفون يبحثون عن موظَّفين يمتلكون مجموعةً من المهارات المحددة، منها المهارات الفكرية الفعّالة، الجوهرية والإبداعية.

وهم أيضاً يريدون أناساً يتقنون اللغة الإنجليزية، فما الطريقة الأفضل لتقوم بتعلم الإنجليزية من أن تدرسها بموطنها الأساسي؟ يمكنك غمر نفسك في هذا البلد وتتعلم كيف تعيش، تعمل، وتفكر باللغة الإنجليزية.

التجربة التعليمية التي ستتلقاها أثناء الدراسة في بريطانيا ستزودك بالمهارات اللازمة لما تحتاجه. سيتم تشجيعك لتقرأ، تفكّر بشكلٍ مستقل، تساءل وتحلل ما تقرأه وتكتبه. هل تعلم أنّ العلماء الإنجليز والمعاهد الإنجليزية قد حصلوا على أكثر من 100 جائزة نوبل؟ فعدد قليل من البلدان باستطاعته الحصول على هذا الإنجاز. فالناس الذين يدرسون الفنون، الأزياء، السينما، التلفاز، وتصميم ألعاب الكمبيوتر يعتبرون من بين الأفضل في العالم في هذه المجالات.

تعرف بريطانيا كيف تعامل الطلاب الأجانب :

تعدّ بريطانيا من أكثر البلدان التي يسافر إليها الطلاب لأغراضٍ تعليمية. فأجيال من الطلاب الأجانب أتت إلى بريطانيا من أجل الدراسة، مما يعني أنّ الجامعات الإنجليزية تمتلك خبرة طويلة امتدت لعقود مع الطلاب الأجانب. مما يعني أنّك ستحظى باستقبالٍ رائعٍ منذ اللحظة التي تقدّم فيها طلبك للدراسة في إحدى الجامعات وحتى حصولك على الشهادة التي ترغب بها.

هناك نوعان رئيسيان من المنظمات التي تساعدك في إيجاد ما يتوجّب عليك فعله لتتمكن من الدراسة في بريطانيا. فالمجلس البريطاني يتابعك في كل خطوة من اختيارك للجامعة المناسبة، تقدّمك بطلبٍ إلى الجامعة، والاستعداد لتأتي إلى بريطانيا.

يمكن أيضاً لدائرة خدمات التقدّم للجامعات والكليات مساعدتك في التقدّم للمعاهد في بريطانيا كلها أيضاً.

وبعد أن يتم قبولك، فإنّ الجامعة ستعاملك بشكلٍ جيدٍ أيضاً. فمعظم المعاهد ستساعدك بعد وصولك للانتقال من المطار إلى المكان الذي ستقيم فيه، وحتى أنّ البعض سيوفرون لك مكان الإقامة لأول سنة هناك. وكل جامعة تمتلك جمعية للطلاب الأجانب مما يساعدك في أن تكيّف نفسك مع الحياة في بريطانيا، وتساعدك في التواصل مع الطلاب الأجانب الآخرين.

يمكنك تحمّل تكاليف الجامعات الإنجليزية :

تتطلب الشهادات في بريطانيا وقتاً أقل، بمعدلٍ وسطي، مقارنة بالشهادات في باقي البلدان. فالشهادات في البلدان الأخرى تتطلب على الأقل أربع سنوات للدراسة الجامعية الأولى وسنتين أو ثلاثة للدراسات العليا؛ أما في بريطانيا فالدراسة الجامعية الأولى تتطلب فقط ثلاث سنوات والدراسات العليا سنة واحدة فقط (إلا إذا كنت مشاركاً في بحثٍ علمي، فذلك سيمتد لسنة ونصف أو سنتين). مما يعني أنّك تقوم بصرف أموالٍ أقل بالمجمل.

وعلاوة على ذلك، هناك الكثير من الأمور المجانية التي يمكنك الحصول عليها (المنح، الهبات، والإعانات) التي تقدّمها المعاهد الإنجليزية للطلاب الأجانب حصراً. أكثر من 20,000 طالب أجنبي يحصلون على نوع آخر من المساعدة المالية من الحكومة الإنجليزية، ويمكنك العمل أثناء دراستك في بريطانيا أيضاً.

تكاليف العيش في بريطانيا معقولة :

لقد قمنا بمناقشة تكاليف العيش في مقالة أخرى على أراجيك، لكن وكما يمكنك أن ترى، فالعيش في بريطانيا من الأمور التي يمكن تحملها. ووضوحاً، ستتكلف أكثر قليلاً إذا قمت بالعيش في مدينة مثل لندن، لكن بشكلٍ عام، المصاريف معقولة. ويجب عليك أن تقوم ببحثٍ أكثر قبل قدوك لتستطيع التعرف على تكاليف الحياة في المنطقة التي ستقيم بها.

ويندرج التأمين الصحي ضمن تكاليف الحياة بالطبع، وببريطانيا، هذا شيءٌ لا يجب أن تقلق حياله أبداً.

فبريطانيا هي من بين البلدان التي تمتلك نظام رعاية صحية وطني ذو طابع مؤسسي، مما يساعدك على إنقاص تكاليف الرعاية الصحية.

تمتلك بريطانيا ثقافةً فريدة :

بريطانيا مكانٌ فريدٌ بشكلٍ واضح. فآلاف العائلات من كل أنحاء العالم قررت القدوم لتعيش في بريطانيا، مما يعطيها مناخها الغني والمتعدد الثقافات والذي لا يمكن أن تجد له مثيلاً في أي بقعة من الأرض. ففي كل عام، أكثر من 200,000 طالب أجنبي يقررون القدوم إلى بريطانيا للدراسة.

ستحظى بفرصة التعرف والاختلاط مع أناسٍ من كل أنحاء العالم، فستصبح تجربتك أغنى لتمكنك من التواصل مع أنواعٍ كثيرة من الناس، وستكوّن نظرةً عميقة عن البلدان الأخرى وعلى ثقافتها أيضاً، وستتعلم أكثر بكثيرٍ مما كنت ستتعلمه في بلدك.

لا تعدّ بريطانيا مميزة بسبب طابعها العالمي وحسب، وإنماّ تمتلك تاريخاً غنياً ومثيراً للاهتمام مما يجعلها مكاناً مثالياً للعيش لكل الناس من مختلف الخلفيات.

تتنوع الحياة الليلية بين مختلف مناطق بريطانيا، لكن هناك دائماً شيءٌ ما يمكنك القيام به. المعارض الفنية، الحفلات، الأسواق التجارية في الهواء الطلق، والحانات هي من الأماكن الشائعة للإنكليز للتجمع وتمتيع أنفسهم.

فإذا قررت الدراسة في بريطانيا لن تملّ أبداً، فهناك دائماً شيءٌ جديد يمكنك القيام به، وأشخاصٌ جدد لتتعرف عليهم.

بريطانيا هي البوابة لأوروبا :

إذا أحبب السفر إلى أوروبا، فإنّ بريطانيا هي المكان الذي يجب أن تكون فيه. هناك طرق يمكن استخدامها للسفر إلى باقي أوروبا. فنفق بحر المانش يمكن أن يوصلك إلى قلب أوروبا خلال يومٍ واحد. ويمكنك الحصول على تصريحات للصعود على متن المواصلات العامة في البلدان القريبة من بريطانيا، واستكشاف ما تريده ضمن هذه القارة. فقط تأكّد من أنّك اصطحبت معك الأوراق اللازمة (مثل جواز السفر)، وخذ أوقات العطل الأسبوعية والعطل الطويلة للتمكن من أن تحظى بتجربة رائعة عند وصولك إلى أوروبا.

سيساعدك تعليم من الطراز العالمي في بلدٍ متعدد الثقافات لتصبح مستعداّ للحياة بعد الجامعة. والآن بعد أن قمت بأخذ نظرة معمقة عن اسباب الدراسة في بريطانيا لماذا لا تدرجها ضمن قائمة خياراتك للدراسة في الخارج، وتلقي نظرة على دليل الدراسة في بريطانيا لمعرفة كل ما تحتاج معرفته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى