الدراسة بالخارج

كيف تتمكن من الهجرة و الدراسة في إيرلندا سنة 2021

لماذا عليك الدراسة في ايرلندا ؟

غالبًا ما تكون العراقة التاريخية والهوية الثقافية من بين الأسباب التي تدفع الطلبة الدوليين للدراسة في بلد ما، لكن هناك شيء يميز الدراسة في ايرلندا فهي تغيّر حياة أي شخص مهما كان مسارها في الوقت الحالي، وهناك أسباب غير متوقعة للدراسة في إيرلندا سنتحدث عنها هنا:

الدراسة في ايرلندا ستساعدك على تهدئة أعصابك :

تتميز إيرلندا بكونها مكانًا هادئًا. الناس فيها لطيفون، يسعدون بالتحدث مع الآخرين، ويتمتع زوارها بحرية استكشافها كما يريدون. الدراسة فيها أشبه برحلة مريحة نحو محطة شخصية، مما يؤثر على حياة الطلبة إيجابيًّا، ويدفعهم لاستخدام الخطط بطرق أكثر كفاءة، دون الوقوع تحت ضغط الوقت ومواعيد الانتهاء والخطط المقيِّدة. ستعلمهم الدراسة في إيرلندا النظر إلى الحياة بشكل مختلف ومنفتح وأكثر جمالًا.

ستولي تقديرًا أكبر للتاريخ :

تاريخ جمهورية إيرلندا حديث نوعًا ما مقارنة بدول أخرى. حصلت على استقلالها من بريطانيا العظمى سنة 1922. أرض إيرلندا وثقافتها راسخة وغنية وعميقة الجذور، فهناك القلاع المحصنة، والقبور الأثرية، والتكونات الصخرية المذهلة، والمعالم السياحية المميزة المنتشرة في كل مكان. ستكون قريبًا من إحدى هذه المعالم أينما تواجدت جامعتك، فمثلًا: إذا كنت تدرس في جامعة ليمريك فهناك قلعة الملك جون وقلعة بونراتي اللتان تبعدان 20 دقيقة إذا استخدمت السيارة، وهناك منحدرات جبال موهر التي تبعد 40 – 30 دقيقة إذا استخدمت نفس الوسيلة. يمكنك أيضًا الذهاب لدبلن في رحلة تستمر لساعتين باستخدام القطار لزيارة سفينة المجاعة. يمكنك زيارة الكثير من الأماكن أيضًا.

ستشعر وستظهر بشكل صحي :

تفتخر إيرلندا بكونها أرض الأطعمة الصحية. لن تحتاج فيها إلى قراءة نشرة أي منتج غذائي تقوم بشرائه، فالمواد الحافظة والملونة والمواد الصناعية تكاد تكون غير موجودة، وتدرج خيارات أماكن وجود الأطعمة الصحية فيها من أسواق المزارعين الموجودة في المدن الكبيرة وحرم الكليات والجامعات، وحتى محلات البقالة المحلية. لذا ستشعر أن صحتك تتحسن، وستظهر كذلك وستكون أقل عرضة للمرضة.

ستصبح بطل إدارة الوقت :

حين تبدأ دراستك في الخارج سترغب في استكشاف المكان والسفر والمشاركة في فعاليات الحرم الجامعي والدراسة أيضًا. ستتنوع وتكثر الأنشطة التي ترغب في القيام بها، وسيدفعك هذا إلى إدراة وقتك بطريقة فعالة حتى تتمكن من تحقيق إنجازاتك. عليك أن تبحث عن طرق لتقوية مهارة إدارة الوقت، وأن تحدد شغفك ونقاط قوتك والإنجازات التي ترغب في تحقيقها، وستشكل هذه البلد بكل مميزاتها بيئة مناسبة لعمل كل ذلك.

ستكتشف قوتك الخفية ورغباتك :

تشكل الدراسة في الخارج فارقًا في حياة الطلبة لعدة أسباب وهذا أحدها. سيسمح لك قضاء فترة الدراسة في إيرلندا باكتشاف نقاط قوتك وإمكانياتك الداخلية التي لربما لم تلاحظها مسبقًا.

يقول أحد الطلبة الذين درسوا في إيرلندا عن تجربته:

ستدفعك الدراسة في إيرلندا إلى تقبل التغيير، وحقيقة أن الحياة لا تسير دائمًا وفق الخطط.

ستساعدك على فهم نقاط قوتك، ومواطن ضعفك.

ستتيح لك الاستقلالية التي تشتهيها.

ستظهر لك أن الأخطاء التي ترتكبها لن تكون قاتلة، فهذا من طبيعة البشر وستكون ضرورية من أجل نضجك الفكري.

ستسمح لك لأول مرة بالرؤية بوضوح كيف كنت سابقًا وبعد إنهائها، وماذا يعني هذا لحاضرك ومستقبلك.

ستظهر لك كيف يكون العقل المنفتح، وماهو كم المغامرات الرائعة التي يمكنك أن تملأ بها كل يوم في حياتك.

ستعطيك الأدوات اللازمة لكتابة قصتك، ومشاركتها مع الآخرين.

إذا كنت من الطلبة الذين يرغبون في الدراسة في ايرلندا فنحن نرغب في مساعدتك عن طريق دليل الدراسة في ايرلندا الذي يضمّ المعلومات التي تحتاجها للقيام بهذه الخطوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى